~¤ô§ô¤~ أهلا وسهلا بكم في منتديات صديق عمري ~¤ô§ô¤~


~¤ô§ô¤~ سلام على الدنيا ان لم يكن بها صديق صدوقا صادق الوعد منصفا.. ~¤ô§ô¤~
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لِمَ سافرت عنا سيدي أبا عمار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقه الظلام الدامس
مشرفه
مشرفه


***{ ما هو تنظيمك }*** : العاصفة
***{ الجنس / ذكر أو انثى }*** : انثى
***{ عدد المشاركات }*** : 1857
***{ كم عمرك }*** : 20
*{أكتب اسم المنتدى}* : صديق عمرى
*{ ما هى امنيتك }* : اللعب
***{ المزاج }*** : رايقة
***{ مستوى النقاط }*** : 10687
السٌّمعَة : 1
***{ تاريخ تسجيلك لهذا المنتدى }*** : 26/06/2009

بطاقة الشخصية
لماذا:

مُساهمةموضوع: لِمَ سافرت عنا سيدي أبا عمار   11/11/09, 11:10 am




فنحن في أمس الحاجة لحنانك ... نحن من يتمنا الزمان برحيلك ... وأضنتنا الأيام ... كنت الأب ليس لنا وحدنا بل لكل فلسطين ... لا وأبعد من ذلك فأنت الأب والمعلم والقائد لكل ثوار الأرض ...

سيدي أبا عمار ... كانت كوفيتك هي المظله التي نستظل بها من حرائق الزمن وقهر الأيام ... كنت أرى الشمس تشرق كل لحظة من عينيك ... كنا جميعاً ننام ولا نخشى الكوابيس ولا الأحلام المزعجة لأننا مطمئنين بأن خيوط عقالك اللولبيه تحرس بين ثناياها كل الوطن ... ونرى في بزتك العسكرية عنواناً للشموخ وتحدي كل من يحاول أن يعصف بأمن وطننا ومواطنينا ... فأنت من عرفناه وبكل أمانه قبل أن نعرف إسم الوطن ...

سيدي الخالد أبا عمار ... رحيلك عنا لا نطيقه ... ولا نرحب به ... ونرفضه ... فسفرك عنا يعني أن تُظلِم دنيانا ويظمأ عالمنا وتموت أرضنا يباساً ... سفرك يعني أن تتداخل العوالم وتتضارب وتتحطم ... يعني ألا نجد لنا موطئاً لقدم ... ولا منبتاً لزرع ... سفرك عنا سيدي كارثة كالكوارث التي كتب عنها التاريخ ... كابوس كالكوابيس التي يراها الظالمون في مناماتهم ... مشكلة كمشكلات العرب التي لم تجد لها حلاً ... سفرك عنا يجتث أعماقنا من أنفسنا ... حقيقتنا من ذاتنا ... أحلامنا من عيوننا ... سفرك عنا ما أصعبه ... وما أشده ... وما أقساه ... ولذلك لن ندع إرثك الثوري يسافر عنا سنتشبث به العمر كله ... ومدرستك يا زعيمنا الراحل ستبقى ما بقي الشمس والقمر ...

فأنت من علمنا أن نحب من يحب فلسطين ونكره من يكرهها ... علمتنا أن الحق يعلو ولا يُعلا عليه ... علمتنا أن الحرية لا تأتي إلا مع أزيز الرصاص ودوي الآلغام ... علمتنا أن السلام يحتاج لبندقية تحميه ... علمتنا أنه لا يوجد بقاموسك معنى لمصطلح 'مستحيل' بل أنت الرجل الذي قهر المستحيلات كلها ... وأنت الرقم الصعب في الوقت والمكان الصعب ...

سيدي يا صاحب الكوفية السوداء ذات الخارطة التي تضم كل الوطن ... إن بالقلب شعوراً لا يوصفه الكلام ... شعوراً أقسى وأكبر من الحزن على رحيلك وبنفس الوقت شموخاً أشمخ من جبال الألب وكبرياء أكبر من حدود الكرة الأرضية لأنك أبانا وقائدنا ورمز عزتنا وكرامتنا ومعلمنا على الصبر والتحدي ... فأي زعيم أنت ..؟ وأي قائد أنت ..؟ مما يتكون تركيبة جسدك وعقلك الطاهرين ..؟

لقد كان الأعداء على بعد طلقة مسدس في بيروت وكنت تقول بأنك تشم رائحة الجنة ... وفي رام الله كانت سبطانات دبابات الإحتلال الإسرائيلي داخل شبابيك مكتبك وكنت تردد شهيداً شهيداً شهيداً ... في الوقت الذي كان بإستطاعتك الخروج خارج الوطن والتمتع بصفاتك الزعامية والرمزية والقيادية والرئاسية وإدارة المعركة من الخارج لكنك تشبثت بالأرض ... فأنت وحدك من تعرف قيمة الوطن ومعنى البطولة والفداء في الوقت الذي تخلى عنك فيه المجتمع الدولي والأمتين العربية والإسلامية .. صنعت المعجزات وصمدت صمود لا سابق له ... ودفعت حياتك مقابل الكرامة والقرار الوطني المستقل ...

لكن من بعدك يا سيدي خرج علينا أناساً ملامحهم كملامحنا وينطقون بنفس لغتنا يقولون أنهم فلسطينيون لكنهم يا سيدي إستباحوا محرماتك وسفكوا الدماء وقطعوا الأطراف وهتكوا الأعراض وهدموا البيوت وعندما يجتاح الوطن من قبل العدو يا سيدي يختبئون كالأفاعي بالجحور وفي المستشفيات ويتركون الموت للنساء والأطفال ... أما قراراتهم يا سيدي فتُصاغ في عواصم مشهورة بالهزائم والحقد على كل فلسطيني شريف ...

سيدي القائد ... إن البشر والحجر وكل ذرة تراب من أرض فلسطين تبكيك ... وندم كل من كان لا يعرف قيمتك ... لأن الله بعث عليهم أشباه الرجال أشداء على الفلسطينيين رحماء على الأعداء شغلهم الشاغل هو القتل والتعذيب والدمار وتجارة الأنفاق وجمع الأموال وقهر الناس الشرفاء بغزة التي كنت تعشق هوائها يا أبا عمار ... رحلت عنا يا سيدنا وحلمك بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف لم يكتمل ...

لكن إطمئن يا سيدي فالفتح برجالها وماجداتها على العهد والوعد وقد إستعادت عافيتها بعد المرض الذي أصابها بعدك وتدمير مؤسساتها ... فقد تم عقد المؤتمر السادس ونحن بالطريق للدولة إن شاء الله علي يد خليفتك الرئيس أبا مازن المتمسك بالثوابت الوطنية ولن يتخلي عن القضية وبوصلته تشير الي القدس ولن يفرط بحق العودة ومعه سترسو سفينتنا الي بر الأمان علي شواطئ غزة الحبيبة ونجدد البيعه له وندعوه بأن يتراجع عن قراره الذي إتخذه بعدم ترشيح نفسه للرئاسه ثانياً وندعو الله أن يسدد خطاه ويكمل مشوارك نحو الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف إن شاء الله ...

وإلى أن يحين لقائنا الأكيد في جنان الرحمن لك منا ألف سلام على روحك الطاهرة يا مصنع الرجال وقاهر الآعداء

منقوووووووووووووووووول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
** وحيدة الدرب **
مشرفه
مشرفه


***{ ما هو تنظيمك }*** : العاصفة
***{ الجنس / ذكر أو انثى }*** : انثى
***{ عدد المشاركات }*** : 1978
***{ كم عمرك }*** : 23
*{أكتب اسم المنتدى}* : http://asdkaa-h-m.4ulike.com/
*{ ما هى امنيتك }* : كتابت مواضيع
***{ المزاج }*** : رايــــــ مبسوطة ــــــ كتير ـــــــقة
***{ مستوى النقاط }*** : 10616
السٌّمعَة : 35
***{ تاريخ تسجيلك لهذا المنتدى }*** : 13/06/2009

بطاقة الشخصية
لماذا:

مُساهمةموضوع: رد: لِمَ سافرت عنا سيدي أبا عمار   12/11/09, 05:05 pm

يسلموووووو أختى ع الكلام الرائع
تحياااااااتى لكى ولكل عشاق الكوفية

همس الذكريات

أهلا وسهلا بكم فى منتديات // صديق عمرى ...






في غيآبكـ تع’ـلن ~» الدنيآ وفآتي



وحيـــ ـــــ ـــــدة الدربــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asdkaa-h-m.4ulike.com/profile.forum
 
لِمَ سافرت عنا سيدي أبا عمار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤ô§ô¤~ أهلا وسهلا بكم في منتديات صديق عمري ~¤ô§ô¤~ :: ******* الأصدقاء العام ******* :: المواضيع العامة-
انتقل الى: